قال هشام النجار الخبير فى شئون الجماعات الإسلامية، إن قرار البرلمان الليبى بتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية، سيحقق 4 أهداف لمصر وليبيا، تتعلق بالجوانب الأمنية والاقتصادية.

وأشار النجار إلى أن الأهداف الأربعة تتضمن..

1-  الحد من خطورة ظاهرة الجريمة المنظمة التى تشمل تهريب السلاح والمخدرات وغيرها على جانبى الحدود الليبية المصرية، مشيرا إلى أنها تعد رافدا من روافد تمويل التنظيمات الإرهابية.

2- حماية الاستثمارات المصرية فى ليبيا، والسياحة المصرية، وكذلك تأمين العمالة المصرية فى ليبيا من الاستهداف.

3- القضاء على الملاذ الآمن للتنظيمات الإرهابية المسلحة بمناطق جنوب غرب ليبيا وشرقها وحرمان العناصر الإرهابية من موضع إستراتيجى نجحوا فى السيطرة عليه على مدى عدة أعوام.

4- القضاء على مخططات الإخوان لتقسيم ليبيا إلى ثلاث دويلات ببرقة وفزان وطرابلس.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here