وصلت اولى قوافل الحجاج المصريين الى محطة الركاب في ميناء العقبة الاحد، قادمين من الموانئ المصرية في طريقهم الى الديار المقدسة، والبالغ عددهم ستة آلاف حاج.

وقال نائب مدير عام الجسر العربي عدنان العبادلة، إن التسهيلات التي تقدم للحجاج ليست طارئة على المملكة ولكنها تنبع من السياسة والتوجيهات الهاشمية في اعتبار من يمر في الاراضي الاردنية ضيفا على الاردن وعلى شعبه.

وأشار العبادلة الى ان اختيار شركة الجسر لتكون الناقل الوحيد للحجاج المصريين هذا العام، مؤشر على حجم الثقة التي تتمتع به الشركة والتي بنت جسرا من الثقة عبر تاريخ عملها في مجال النقل البحري منذ اكثر من 30 عاما.

واكد ان الحجاج وبعد عودتهم من الديار المقدسة سيتم استقبالهم على الحدود الاردنية مرة اخرى ومرافقتهم لتأمين رحلة برية مريحة ومن ثم نقلهم عبر سفن الجسر الى بلادهم.

واشار الى ان هناك دفعات اخرى سيتوالى وصولها تباعا خلال اليومين المقبلين، ليصل عدد القادمين للحج عبر الخط البحري الدولي العقبة – نويبع عبر سفن الجسر العربي لهذا العام نحو 13 الف مصري فيما يعرف بالحج البري.

وقال الحاج محمد أحمد من مصر الى وكالة الانباء الاردنية (بترا) إن الاستقبال الدافئ من قبل الجهات المعنية في العقبة أثلج صدورنا، مشيرا الى ان التسهيلات التي قدمت سواء على متن السفينة او على الرصيف تدل على حسن الاستقبال، مثلما اثنت الحاجة ام حسين على ما تم تقديمه لهم أثناء الرحلة البحرية.

يشار الى ان الجسر العربي تؤمن حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين بكافة الخدمات اللوجستية والخدمات الطبية المناسبة لقوافل الحجيج من خلال كوادر طبية، وتقدم وجبات غذائية مجانيه على متن السفن الناقلة.

خبرني

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here