أكد الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أن القوات المسلحة ساندت ثورة الشعب فى 30 يونيو الماضى لتصحيح المسار، وإعادة بناء الوطن، والتأكيد أن مصر لكل المصريين، وليست حكراً لفئة أو طائفة بعينها.

وأضاف القائد العام فى برقية تهنئة أرسلها، أمس، إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بذكرى الثورة، أن «30 يونيو» يوم مجيد من أيام الوطنية المصرية.

وتابع: «القوات المسلحة ستظل على إيمانها المطلق، بأن رجالها هم أبناء كل المصريين يتقدمون الصفوف حماية للوطن ودفاعاً عن مقدساته وسلامة أراضيه بكل البذل والتضحية والفداء فى سبيل واجبهم المقدس، الذى كلفهم به شعب مصر العظيم، لتظل مصر دائماً وطناً حراً آمناً لكل المصريين».

وهنأت المؤسسات الدينية، الرئيس والمصريين بذكرى «30 يونيو»، ودعا مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام، إلى المحافظة على روح الثورة، والإصرار والعمل والإنتاج، من أجل رفعة الوطن وتحقيق التنمية الشاملة والاستقرار، كما دعا الشعب المصرى إلى وحدة الصف والهدف والتكاتف فى مواجهة جماعات التطرف والإرهاب.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية الدكتور القس أندريه زكى، إن ثورة 30 يونيو أعادت للشعب المصرى استقراره وحريته بفضل تكاتف أبناء الوطن، وقواتنا المسلحة والشرطة، وأكد أنها تمثل إرادتنا الحقيقية، لبناء دولة المواطنة والعيش المشترك.

الوطن

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here