اكتشف فريق شركة الأمن “vpnMentor”، تسريب قاعدة البيانات الشخصية لمعظم سكان الإكوادور، بما في ذلك الأطفال، فيما يعد هذا التسريب الأكبر في تاريخ الإكوادور، ووفقًا لما ذكرته شبكة “bbc” البريطانية.

وتحتوي قاعدة البيانات على أسماء ومعلومات ما يقرب من 20.8 مليون مواطن، بما في ذلك 6.7 مليون طفل، وهو رقم أكبر من إجمالي عدد السكان في البلاد، تبعًا إلى أنه يتضمن بيانات الأشخاص المتوفين.

وأوضح “نعوم روتيم وران لوكار”، من فريق بحث شركة “vpnMentor”، أن خرق البيانات يشمل كمية كبيرة من المعلومات الشخصية الحساسة على المستوى الفردي من مصادر مختلفة، بما في ذلك مصادر حكومية وقواعد بيانات خاصة، حيث هناك تفاصيل مثل أسماء ومعلومات حول أفراد الأسرة، وبيانات السجل المدني، والمعلومات المالية والعمل، وبيانات ملكية السيارة.

ومن أكثر البيانات التى تم كشفها هي بيانات السجل المدني للحكومة الإكوادورية، حيث تحتوي القاعدة على أسماء المواطنين الكاملة، بالإضافة إلى تواريخ الميلاد، وأماكن الميلاد، وعناوين المنازل، والحالة الاجتماعية، وأرقام الهوية الوطنية، ومعلومات العمل، وأرقام الهواتف، ومستويات التعليم.

وتعد قاعدة البيانات محدثة، حيث تحتوي القاعدة على معلومات حديثة حتى عام 2019، بما في ذلك سجلات لرئيس الدولة، وحتى جوليان أسانج، الذي حصل سابقًا على حق اللجوء السياسي من الدولة الصغيرة في أمريكا الجنوبية، مع منحه رقم بطاقة هوية وطنية، بحسب ما ذكره موقع “ZDNet”.

المحور المصري –تلكرام
https://t.me/Mehwar_Masr
[email protected]

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here