أكد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، على ضرورة وقف “العدوان الصارخ على وحدة الأراضي السورية”، محذرا من العواقب الوخيمة التي ستترتب عليه.

وطالب رئيس الوزراء المصري خلال زيارته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن ولقائه كلا من السيناتور الجمهوري، جيمس ريش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والسيناتور بوب مينينديز، زعيم الأقلية الديمقراطية باللجنة، طالب الولايات المتحدة بضرورة العمل من أجل الوقف الفوري لـ “العدوان” وأن تقوم القوات التركية بالانسحاب من الأراضي السورية.

كما استعرض مدبولي الآثار الكارثية لـ”العدوان التركي” على الاستقرار والأمن الإقليميين، ووحدة أراضي الدولة السورية.

من جانبه، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية تقديره للتعاون القائم مع مصر في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، كما طلب من رئيس الوزراء إطلاعه على تقييم مصر للأوضاع بشأن التدخل التركي في الأراضي السورية.

المحور المصري –تلكرام
HTTPS://T.ME/MEHWAR_MASR
[email protected]
https://chat.whatsapp.com/IrUXihVAIrXBHqbAQwiHG6

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here