وافق البرلمان المصري، بشكل نهائي، أمس الإثنين، على تعديلات قوانين إصدار التأمين الاجتماعي، ونظام التأمين الصحي على الطلاب، والأطفال دون السن المدرسي، وقضت بفرض رسم 40 قرشاً على كل علبة سجائر (محلية أو أجنبية) من حصيلة الضريبة على القيمة المُضافة، على أن تؤول حصيلتها لصالح الهيئة العامة للتأمين الصحي (حكومية).

وشملت التعديلات الاشتراكات السنوية التي يتحملها الطالب في كل المراحل التعليمية، لتصل إلى 12 جنيهاً بدلاً من 4 جنيهات في القانون القائم، مع تعديل الاشتراكات السنوية التي تتحملها الخزانة العامة للدولة عن كل طالب، لتصل إلى 15 جنيهاً بدلا من 12 جنيهاً.

ورفض المجلس النيابي طلب النائبة نشوى الديب بشأن العودة للنص المقدم من الحكومة، الخاص بمنح وزير المالية حق استثناء الطلبة غير القادرين من سداد اشتراكات التأمين الصحي، مع زيادة الرسم المفروض على كل علبة سجائر إلى 100 قرش، بدلاً من40 قرشاً.

وبرر عبد العال رفض المقترح إلى أن الأرقام المتعلقة كرسوم للاشتراكات، أو المحصلة لصالح الهيئة العامة للتأمين الصحي حُددت وفقا لدراسة اكتوارية، وأن أي تعديل بها أو خلل ربما يؤدي لاهتزاز الموازنة العامة للدولة، وفق قوله.