قالت نائبة رئيس الوزراء الماليزي، وان عزيزة وان إسماعيل، الثلاثاء، إن بلادها تتطلع إلى إصدار السلطات المصرية “تقريرا شاملا” يوضح أسباب وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر حسابها على “تويتر” عبرت فيها عن تعازيها في وفاة الرئيس الذي انتخب ديمقراطيا وأطيح به بعد عام من توليه الرئاسة.

وقالت “وان”: “مرسي كان أول رئيس لمصر ينتخب بشكل ديمقراطي إثر الربيع العربي في 2011، قبل إنهاء فترة ولايته بشكل مفاجئ بعد 12 شهرا قضاها في الحكم”.

وأضافت في تغريدة أخرى: “خلال ولايته الرئاسية، أظهر مرسي الشجاعة والثبات الأخلاقي في محاولته إخراج مصر من عقود من الحكم الاستبدادي وإقامة ديمقراطية حقيقة هناك. إن وفاته تمثل خسارة كبيرة”.

وتابعت نائبة رئيس الوزراء الماليزي القول: “نقر ببيان النائب العام في مصر (حول وفاة مرسي)، لكننا مع ذلك نشعر بالقلق حيال العديد من التقارير الصادرة عن منظمات حقوق الإنسان حول المعاملة السيئة التي تلقاها مرسي قبل وفاته”.

ومضت قائلة: “نتطلع لتقرير شامل من مصر حول أسباب الوفاة”.

الأناضول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here