أعلنت وزارة الصحة المصرية أن الإصابات بفيروس كورونا المستجد تم تسجيلها في 24 محافظة، مضيفة أن عدد الإصابات اليومية لا تعد مقياسا للوضع في مجال انتشار الفيروس في البلاد.

وبحسب موقع “روسيا اليوم “، قال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، إن “الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة ستساهم في تقليل عدد الإصابات على المدى البعيد، وهو ما حدث في المحافظات السياحية على سبيل المثال”.

وأكد أن الوزارة سجلت أمس الأحد 33 إصابة جديدة جميعها لمصريين مخالطين لمصابين بكورونا، مشيرا إلى أن مصر تطبق كافة إرشادات منظمة الصحة العالمية الخاصة.

وكشف مجاهد عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، هم 7 أجانب و8 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 شخصا حتى يوم أمس.