فقد أثارت تصريحات وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، عن تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد لأشخاص عائدين من العمرة في المملكة العربية السعودية، غضبا سعوديا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت الوزيرة المصرية قد قالت، في تصريحات إعلامية على قناة MBC السعودية، الجمعة، إنه تم تسجيل 30 حالة مُصابة بكورونا الخميس الماضي كانوا عائدين من العمرة، واليوم الجمعة ليس أقل من 15 حالة”.

وطالبت زايد المواطنين العائدين من العمرة بضرورة الجلوس في المنزل في مدة لا تقل عن 14 يوما عقب عودتهم مباشرة بعزل ذاتي.

واستنكر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية تصريحات الوزير المصرية باعتبار أن السعودية أعلنت تعليق الدخول إلى المملكة لغرض أداء مناسك العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف “مؤقتا” في 27 فبراير/ شباط الماضي، أي منذ نحو شهر بالكامل، فبالتالي فكيف تقول إن المصابين كانوا عائدين من العمرة.