يحتفل العالم اليوم الأحد باليوم العالمى للالتهاب الكبدى ، وهو اليوم المخصص لتعزيز الجهود المبذولة لمكافحة فيروس سى، ووفقا لصحيفة “إيه بى سى” الإسبانية فإن مصر تسير بارتياح وأمل، وتخطو بإيجابية ونجاح فى خطة القضاء على فيروس سى فى 2020.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة المصرية توزع علاج الاتهاب الكبدى الوبائى ” sofosbuvir” مجانا فى أكثر من 30 مستشفى حكومى،فى الوقت الذى يباع فيه قرض من علاج فيروس سى  ب1000 دولار فى الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشارت الصحيفة إلى أن بعض الشركات السياحية الإسبانية أصبحت تخصص رحلات سياحية طبية إلى مصر منذ عام 2016 ، وذلك بعد قيام شركة Sanantur التى نظمت أولى رجلات الإسبان التى تم معالجتهم من فيروس سى فى مصر بتكلفة قدرها 6000 يورو فقط، فى الوقت الذى كان يتكلف العلاج فى إسبانيا حوالى 24 الف يورو .
وسلكت مصر طريقًا طويلًا فى التصدي للإصابة بفيروس سى، بدأت عام 2006 بمنح المريض عقار الأنترفيرون وحده لمدة عام كامل، وتراوحت نسبة الشفاء بين 30% و40%، لكن العلاج كان مكلفًا للغاية، وله آثار جانبية كثيرة، ثم أدخلت مصر عقار السوفالدي في أكتوبر 2014، بعد تعاقدها على استيراده بما يعادل 1% فقط من ثمنه في الخارج، ضمن حملة استمرت حتى نهاية 2015، وأحدثت تأثيرًا ملموسًا بالفعل.
وأشارت الصحيفة إلى أن المرض يعود إلى سبعينات القرن الماضى، عندما كان يتم استخدام الإير التى كان يتم تعقيمها بشكل سئ، بالاضافة إلى استخدام اطباء الاسنان لبعض الادوات دون تعقيم.
اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here