تمكنت قوات الشرطة المصرية من القبض على ساعي بريد في محافظة أسوان بجنوب مصر، لحرقه مجموعة كبيرة من الرسائل بدلا من تسليمها لأصحابها.

وقامت الشرطة بالقبض على ساعي البريد هذا بعد القيام بالتحريات والفحص، وتبين قيامه باستلام الرسائل وحرقها (دون تسليمها لأصحابها)، وتزويره توقيع أصحابها المرسلة إليهم، بما يفيد استلامهم الرسائل المسجلة، على خلاف الحقيقة، وتسجيل أرقام بطاقات تحقيق شخصية وهمية في سجل الاستلام.

وضبطته الشرطة وبحوزته حقيبة بداخلها 2754 رسالة أثناء قيامه بمحاولة حرقها في أحد الأماكن النائية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق عامل البريد هذا.

الوكيل الاخباري

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here