استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، وفد مفوضية الاتحاد الإفريقي، الذى يزور مصر، وحضر المقابلة المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، والسفير خالد عمارة، مساعد وزير الخارجية.

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء: إنه «تأتي هذه الزيارة لوفد مفوضية الاتحاد الإفريقي من أجل تقييم ملف استضافة مصر للمقر التنفيذي لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية، وهى الاتفاقية التي تهدف إلى زيادة حجم التجارة البينية بين الدول الأعضاء، وتعزيز القدرة التنافسية للصناعة فى إفريقيا»، مشيرا إلى أن ذلك سيتم من خلال الإلغاء التدريجى للقيود والحواجز الجمركية وغير الجمركية التى تعوق حركة التجارة.

وخلال الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على أهمية اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية، لما سيكون لها من آثار إيجابية في تعزيز التعاون والتكامل بين دول القارة، مضيفا: «الرئيس السيسى يضع دخول هذه الاتفاقية حيز التنفيذ كأحد أهم أولويات رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي».

وأشار «مدبولي» إلى أن مصر تعد من أوائل الدول التى وقعت وصدقت على الاتفاقية، ومن المنتظر أن تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ خلال أيام، بعد أن وصل عدد الدول التي صدقت عليها حتى الآن إلى ٢٢ دولة.

وقال «مدبولي»: إن «مصر تقدر أهمية تعزيز التعاون بين دول القارة، لاسيما فى مجال التجارة، نظراً لأن إزالة الحواجز الجمركية سوف يسهم فى تقليل أسعار السلع، ويخدم أهداف تحقيق التنمية المستدامة فى القارة الإفريقية».

كما أكد رئيس الوزراء أن مصر تتطلع لاستضافة المقر التنفيذي لسكرتارية اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية، والحكومة تقدم كل الدعم الممكن لهذا الملف، مشيراً إلى ما تمتلكه مصر من بنية تحتية متقدمة، وإمكانات لوجستية كبيرة، بما يجعل منها مقراً متميزاً لسكرتارية الاتفاقية.

من جانبهم، أعرب أعضاء وفد مفوضية الاتحاد الإفريقى عن سعادتهم بزيارة مصر لتقييم ملف استضافة المقر التنفيذي لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية، مؤكدين أنهم سوف يقيمون ملفات الدول التى عرضت استضافة المقر، بناء على مشاهداتهم للوضع والاستعدادات على الطبيعة فى الدول المرشحة.

كما أشادوا بالدعم الذى تقدمه مصر بقيادة الرئيس السيسى، رئيس الاتحاد الإفريقى، لقضايا التعاون والتنمية فى القارة، وفى مقدمتها منطقة التجارة الحرة الإفريقية.

المصري اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here