المحورالمصري:

قدّم الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير “اليوم السابع”، أولى حلقات برنامجه الإذاعى “صالون مصر”، على إذاعات راديو النيل، فى أول أيام شهر رمضان المبارك.

وفى أولى حلقات برنامجه الإذاعى، تحدث خالد صلاح، عن النبوءة القرآنية فى سورة الروم بانتصار الروم “المسيحيين” على الفرس “الوثنيين”، وفرح المسلمين بهذا النصر، مستشهدًا بقوله تعالى (غُلِبَتِ الرُّومُ، فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ)، ثم الآية القرآنية التى تؤكد فرح المسلمين بهذا النصر، (وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ).

 وتابع:” لما تيجى تفكر وتتأمل إزاى سورة الروم تؤكد مجد التسامح فى الدين الإسلامى، وإزاى نفرح للمسيحيين بهذ النصر، وإزاى أهل الإسلام يفرحوا للروم اللى كانوا مؤمنين، بالشكل المسيحى اللى إحنا عارفينه دلوقتى“.

 وقال: “إزاى المشركين فى زمن النبوة كانوا بيعايروا المسلمين ويقولوا لهم إن  الوثنيين الفرس انتصروا على المسيحيين اللى هما أهل الكتاب، وهذا الأمر أحزن جدًا المسلمين وهما يروا هزيمة أهل الكتاب أمام الوثنية.. شوف عظمة ومجد هذا الدين الذى يربط النبوة والإسلام فى قالب وسلسلة واحدة، ولا يرى فرقا بين أهل الكتاب سواء التوراة أو الإنجيل أو القرآن الكريم.. عمرنا ما فكرنا إزاى فى سورة الروم إشارة بانتصار المسيحية على الوثنية”.

وأكد “صلاح” على ضرورة تأمل ودراسة سورة الروم، قائلًا: “أعتقد أن أصحاب الدينيات السماوية كلها لازم يتأملوا سورة الروم عندنا، وأعتقد أن المسلمين الذين يصلون فى المساجد ليلًا ونهارًا، ويجاورون أخوتهم المسيحيين ليلًا ونهارًا، لازم يفخروا ويفرحوا بهذه الآيات العظيمة التى تقول إن انتصار المسيحية على الوثنية هو انتصار أيضًا لهذا الدين وبشرى لكى يفرح بها المسلمين“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here