الصفحة الرئيسية منوعات توصيات “الصحة العالمية” في استعمال الكلور لتنظيف اليدين وتعقيمها

توصيات “الصحة العالمية” في استعمال الكلور لتنظيف اليدين وتعقيمها

52 views

كتبت- أميرة حلمي

أوصت منظمة الصحة العالمية باستعمال محلول الكلور المخفف (0.05 في المائة) لتعقيم اليدين عندما لا يتوفر ‏مطهر كحولي لليدين أو صابون، وذلك للوقاية من فيروس كورونا “كوفيد 19”.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها عبر موقعها الإلكترونية أنها لا يوصى باستعمال محلول الكلور المخفف عندما ‏يتوفر المطهر الكحولي أو الصابون والماء لأنه ينطوي على مخاطر أكبر بالتسبب في ‏حساسية لليدين وأضرار صحية أخرى، جراء تجهيز محاليل الكلور وتخفيفها.

وأشارت إلى أنه يجب تجهيز محاليل الكلور يومياً وتخزينها في مكان جافٍ وبارد في عبوات مغلقة ‏بإحكام بعيداً عن ضوء الشمس، وإلا يمكن أن تفقد شيئاً من مفعولها في التطهير، ‏غير أن الكلور معقم فعال لأغراض التنظيف البيئي (بمستوى تركيز 0.05 في المائة) إذا ‏استُعمل بعد التنظيف بالصابون والماء.

‏ الوقاية من كورونا:

وشدّد المنظمة على اتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة للوقاية من الفيروس وهي:

– نظف يديك جيداً بانتظام بفركهما مطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون.

– احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

نصائح تجنبك الإصابة بفيروس كورونا: تعرف عليها

مقدم من رائج

في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا الجديد coronavirus في دول عدة حول العالم، يحاول الكثيرون البحث عن طرق آمنة لحمايتهم من الإصابة بهذا الفيروس الفتاك. الملاك الحارس: كلب ينقذ صاحبته من السفر إلى معقل كورونا

– تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك، لأن اليدين تلمس العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وإذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.

– تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك لممارسات النظافة التنفسية الجيدة. ويعني ذلك أن تغطي فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور.

– الزم المنزل إذا شعرت بالمرض، وإذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس الرعاية الطبية واتصل بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه. واتّبع توجيهات السلطات الصحية المحلية.

– اطلع باستمرار على آخر تطورات مرض كوفيد-19. واتّبع المشورة التي يسديها مقدم الرعاية الصحية أو سلطات الصحة العمومية الوطنية والمحلية أو صاحب العمل بشأن كيفية حماية نفسك والآخرين.