وجه المدعي العام في مدينة مينابوليس، مايك فريمان، تهمة القتل إلى ضابط الشرطة السابق ديريك شوفي، الذي نفذ عملية القتل بحق الفتى الأمريكي الأسود، جورج فلويد.

ونقلت صحيفة “ستار تريبيون” عن مكتب المدعي العام إنه تم توجيه تهمتي القتل والقتل الخطأ إلى ضابط الشرطة السابق.

وقال فريمان: “أنا هنا لأعلن أن ضابط شرطة مينيابوليس السابق ديريك تشوفين رهن الاحتجاز.”

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يلقي محاضرة نلسون مانديلا السنوية الـ 16، في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، 17 يوليو/تموز 2018
© REUTERS / SIPHIWE SIBEKO
أول تعليق من باراك أوباما على مقتل مواطن أمريكي أسود

وتابع بقوله: “وقد اتهم مكتب المدعي العام في مقاطعة هينيبين ضابط شرطة مينيابوليس السابق ديريك تشوفين بالقتل والقتل الخطأ.”

وأضاف فريمان أن ضباط الشرطة السابقين الآخرين المتورطين في اعتقال فلويد القاتل يخضعون للتحقيق ومن المتوقع توجيه اتهامات إليهم.

وكانت احتجاجات عديدة قد اندلعت في مدينة مينيابوليس، عقب وفاة المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، على يد رجل شرطة أمريكي.

وأثارت وفاة الضحية، جورج فلويد، خلال الأسبوع الجاري، احتجاجات في جميع أنحاء البلاد، بعد أن أظهر فيديو الرجل ذو البشرة السمراء، (الذي يبلغ من العمر 46 عامًا)، مقيد اليدين على الأرض، قائلاً: “لا أستطيع التنفس”، بينما يمسكه ضابط شرطة وركبته على رقبته، وقد أُعلن عن وفاته بعدها بوقت قصير في مستشفى قريب، بحسب السلطات.

وتم طرد جميع الضباط الأربعة الضالعين في الحادث من قسم شرطة مينيابوليس، لكن ذلك لم يوقف مواجهتهم تهما جنائية.