ترأست مصر مساء أمس، اجتماع المكتب التنفيذى لمجلس وزراء الصحة العرب، بمقر جامعة الدول العربية بالعاصمة السويسرية جنيف.

جاء ذلك بحضور 5 وزراء من الدول العربية هم وزراء صحة المملكة الأردنية الهاشمية، وتونس، والسعودية، والمملكة المغربية، واليمن، بالإضافة إلى ممثل عن وزير الصحة بدولة الإمارات ووزير صحة دولة فلسطين بصفتهما مراقبين، كما حضر السفير علاء يوسف، رئيس البعثة الدائمة بجنيف، ممثلا عن جمهورية مصر العربية، وعدد من شباب الأطباء المصريين.
وتم خلال الجلسة مناقشة عدد من الموضوعات الهامة على رأسها لائحة المجلس العربى للاختصاصات الصحية “البورد العربى” حيث تم مناقشة انتخاب أمين عام للهيئة العليا للبورد العربى.
وتطرق الاجتماع مناقشة الأحوال الصحية للسكان فى فلسطين، باعتبارهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بسبب نقص وعدم توافر التطعيمات، لافتاً إلى أن وزيرة الصحة أكدت أن الدولة المصرية ستسعى جاهدةً لتقديم كافة سبل الدعم والمساعدة للشعب الفلسطينى، مشيرةً إلى أنها ستتواصل مع جميع المنظمات الدولية، بشأن دعم الشعب الفلسطيني بالتطعيمات والأمصال اللازمة من أجل تحصينهم ضد الأمراض.
وخلال الجلسة، تمت مناقشة الاستراتيجية العربية بشأن إتاحة خدمات الصحة العامة فى إطار النزوح فى المنطقة العربية، واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى، بصحة الوافدين والنازحين ” المقيمين من غير المصرين”على أرض مصر، من خلال إدراجهم ضمن المبادرة الرئاسية  “100 مليون صحة” للقضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير السارية، وتقديم العلاج لهم بالمجان أسوة بالمصريين، ودعت مصر كل الدول إلى أن يحذو حذو مصر بالاهتمام  بالخدمات الصحية للنازحين في دولهم، من خلال وضع إستراتيجية تضمن الاستدامة المالية وحصر أعداد النازحين في كل دولة، لأن الاعداد المسجلة تختلف عن الأعداد الحقيقية، حتى يتسنى تقديم الدعم لهم وفقاً لإحصائيات وأعداد فعلية.
وتشكلت  لجنة للعمل على موضوعين أولهما “جائزة الطبيب العربى” والآخر هو “تشكيل المكتب التنفيذى لمجلس وزراء الصحة العرب عن الفترة ٢٠١٩-٢٠٢١”،  موضحاً أن الاجتماع ناقش أيضاً استراتيجية التعامل مع المواد المخدرة وتوحيد تعريف تلك المواد على مستوى كافة الدول حتى يتسنى وضع استراتيجية من شأنها سهولة التعامل مع هذا الملف.
اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here