أثارت تغريدات نشرتها صفحة تحمل اسم “إثيوبيا بالعربي” جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ادعت أن الرئيس المصري وقع على اتفاق سد النهضة مقابل الاعتراف به رئيسا شرعيا للبلاد.

ونشرت الصفحة عدة تغريدات حول اتفاق سد النهضة المثير للجدل، محملة السيسي مسؤولية “التنازل” عن مياه النيل.

وقال الحساب في تغريدة أخرى: “الإخوة المصريين المتألمين من تنفيذنا الاتفاق الذي وقعة الرئيس السيسي هذا اعتراف رئيسكم بما تم الاتفاق عليه وبما قمنا بتنفيذه فقضيتكم معنا خاسرة هذا رئيسكم قد تنازل ونحن نفذنا ما تنازل عنه وعلية فمشكلتكم معه وليست معنا ونحن نرحب بكم في بلدكم أرض الحبشة هنا أرض النجاشي لا نظلم أحد”.

تغريدة "إثيوبية" عن سد النهضة تثير جدلا واسعا

والصفحة التي نشرت التغريدات صفحة غير موثقة، غير أن صفحة أخرى غير موثقة أيضا أن الأولى مزورة ومنتحلة للاسم والهوية.

وأشارت الصفحة الثانية إلى أنها لا تتبنى نشر التغريدات المسيئة للمصريين.

تغريدة "إثيوبية" عن سد النهضة تثير جدلا واسعا

وكان السيسي قد أقر للمرة الأولى بفشله في المفاوضات مع إثيوبيا لترتيب أوقات ملء خزان سد النهضة، وليس إيقاف البناء به، في الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وطالب السيسي بتدخل طرف دولي في المفاوضات للتوسط بين مصر والسودان وإثيوبيا؛ للمساعدة على التوصل لاتفاق يحفظ حقوق الدول الثلاث، وترتيب حصص المياه، والتوصل لاتفاق يحكم عمليتي ملء السد وتشغيله.

كذلك أكد السيسي، السبت، عبر حسابه على “تويتر”، على فشل المفاوضات، ووصولها إلى طريق مسدود، فيما أكدت وزارة الري المصرية على رفض كافة الأطروحات التي تراعى مصالح مصر المائية، وتتجنب إحداث ضرر جسيم لها.

 

المحور المصري –تلكرام
HTTPS://T.ME/MEHWAR_MASR

[email protected]

https://chat.whatsapp.com/IrUXihVAIrXBHqbAQwiHG6

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here