فرضت السلطات الجزائرية ارتداء الكمامات ضمن تدابير مواجهة الفيروس التاجي، اعتبارا من اول ايام عيد الفطر.

وأعلنت رئاسة الوزراء الجزائرية، في بيان، الأربعاء، “إجبار المواطنين على ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمحال التجارية، اعتبارا من أول أيام عيد الفطر التي تحل الأحد (على الأرجح)، لمواجهة انتشار فيروس كورونا”.

وأضاف البيان “سيتعرض المخالفون لهذا الإجراء الصارم إلى عقوبات قانونية”، دون توضيح تلك العقوبات.

والثلاثاء، أعلنت الحكومة الجزائرية، توسيع ساعات حظر التجوال إلى 18 ساعة يوميا، خلال عيد الفطر، في إطار إجراءات مواجهة كورونا.

وبلغت حصيلة الاصابات في الجزائر 7542 حالة، بينها 568 وفاة و3968 حالة شفاء حتى مساء الاربعاء.