أعلن الأنبا يوسف العبسى، بطريرك كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك توصيات آباء السنودس وهو الهيئة العليا للكنيسة إذ أعربوا عن قلقهم بشأن سوريا وصلوا لمصر ولبنان.

وأعرب البيان عن قلقه على ما وصفه بالأجواء غير المريحة التى تسود البلاد التى تنتشر فيها كنائس الطائفة وقال ففى سوريّا تكاد الحرب تُشارف على الانتهاء بلا شكّ إلا أنَّ الأفق غير واضح، فى حين تُثقّل العقوبات الاقتصاديَّة كاهل الناس يوماً بعد يوم،

وطالب آباء المجمع الدول الضالعة فى الحرب التوقّف عن تأجيج الصراع داعين أصحاب القرار فى العالم إلى السعى الحثيث من أجل إحلال الوفاق والسلام فى سوريّا.

وفى لبنان أثنى السينودس على إنجاز الحكومة اللبنانيَّة الموازنة هذا العام، لِما فيها من إجراءات حسنة وأساسيَّة، لكنّهم لاحظوا مع كثيرين افتقارها إلى سياسة اقتصاديَّة واجتماعيَّة شاملة وإلى خطّة للنمو الاقتصادى تشمل تخفيض العجز وتؤّمن خدمة الدّين العام وتوفّر فرص الاستثمار من خلال القضاء على الفساد.

وفى ملف النازحين دعا السينودس المسؤولين إلى المزيد من الوحدة والتنسيق لتسهيل عودتهم، وإلى حينه جعلهم يعيشون بكرامة وسلام. ووجّه السينودس تحيّة لفخامة رئيس الجمهوريَّة وسائر الرؤساء والمسؤولين وإلى كافة الإخوة اللبنانيّين لا سيّما لأبناء كنيسة الروم الكاثوليك رافعين الأدعية إلى الله كى يعيش لبنان فى سلام.

كما تمنّى الآباء لجمهوريَّة مصر العربيَّة المزيد من الازدهار والإعمار تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى وكل مُعاونيه لكى يمنحهم القوّة لمواصلة الحفاظ على أمنها واستقرارها.

وقبل اختتام السينودس قرّر الآباء عقد السينودس القادم من الثانى والعشرين من يونيو إلى السابع والعشرين منه لعام 2020 فى المقرّ البطريركى الصيفى فى عين تراز بلبنان ورفعوا الصلاة من أجل أن يؤازرهم الله فى خدمة أبناء كنيستهم الملكيَّة داعين الجميع إلى التآخى وعيش الوحدة والمحبّة من أجل شهادة أفضل.

اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here