على خلفية انتشار فيروس “كورونا” في المملكة المتحدة، وعلى الرغم من تصريح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حول الالتزام بالتباعد الاجتماعي في البلاد، تستمر وسائل النقل العام مزدحمة في ساعة الذروة، حسب صحيفة “ذا ميرور”.

يشكو موظفو المترو في لندن إلى السلطات المحلية أن السكان المحليين لا يفكرون في انتشار الفيروس. المحطات وقطارات المترو مكتظة بالركاب، والحافلات العمومية مزدحمة.

يقف الناس بالقرب من بعضهم البعض، وهو ما يتعارض مع “قاعدة المترين”. وأوضح البعض على شبكات التواصل الاجتماعي ذاك بأنهم لا يستطيعون العمل عن بعد، فيستمرون الذهاب إلى مكاتب العمل. في حين يخشى البعض الآخر من مواجهة صعوبات مالية خلال الجائحة.

ويعبر الملتزمون بالحجر الصحي عن استيائهم بهذا الشأن، وأنهم غير راضين عن تجاهل أغلبية السكان لتوصيات السلطات المحلية.