وافق البرلمان المصري،الخميس، على قرار الرئيس المصري باختيار طارق عامر، محافظا للبنك المركزي.

أقرأ المزيد..

ينابيع المعاجز – في علوم الرسول واهل بيته

https://mehwarmasr.com/?p=66492

وذكر موقع “بوابة الأهرام” أن قرار البرلمان المصري جاء بعد تلاوة قرار الرئيس على الجلسة الطارئة للبرلمان، عملا بنص الدستور واللائحة الداخلية لـ مجلس النواب.


وقال علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري، إن تعيين طارق عامر، محافظا للبنك المركزي، لما يتمتع به من خبرة مشهود له بها، قائلا: سيرته الذاتية ليست خافية عليكم.

يشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان أصدر قرارا بتعيين طارق عامر، محافظا للبنك المركزي، اعتبارا من 27 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2015، خلفا للمحافظ السابق هشام رامز.

وشغل عامر منصب رئيس البنك الأهلي لمدة 5 سنوات في الفترة من 2008 وحتى 2013.

ويقضي الدستور المصري في المادتين 215، 216 بأن يعين رئيس الجمهورية رؤساء الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية، ومن بينها البنك المركزي، بعد موافقة مجلس النواب بأغلبية أعضائه لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة.