المحور المصري:

كشفت صحيفة “هآرتس” الصهيونية عن ميزانية جهاز الموساد خلال العام الجاري، موضحة أنها تبلغ 2.3 مليار دولار، وأشارت الى أنه يوظف نحو سبعة آلاف شخص بشكل كامل ما يجعله ثاني أكبر وكالة تجسّس في العالم، بعد وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي أي”.

وذكرت أن ميزانية العام الحالي تزيد عن سابقتها، حيث كانت 2.1 مليار عام 2017، و 1.3 مليار عام 2008، مشيرة إلى أنها ستصل في 2019 إلى 2.7 مليار دولار.

وقالت الصحيفة إنه منذ تعيين يوسي كوهين، المقرب من رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، رئيسًا للموساد أوائل عام 2016، خضع الجهاز لتوسعات ضخمة وسلسلة من التغييرات. وبات يتمتع بميزانيات حكومية متزايدة ويستخدم أساليب جديدة ويشترك في المزيد من العمليات.

وترى الصحيفة أن تامير باردو، الرئيس السابق للموساد “كان حذرًا للغاية وكان الموساد أقلّ ميلًا إلى المغامرة”.

 ونقلت عن عميل سابق للموساد لم تذكر اسمه أن باردو وافق على عدد أقل من العمليات، وكان الانطباع في فرع العمليات أنه كان دائما يخاف من كشف العملاء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here