المحور المصري :

كشف الخبير الأمني والمحلل السياسي حافظ البشارة، الاثنين، عن تحركات أميركية لنشر عناصر إسرائيلية بمقرات مسجلة رسمية وسط بغداد تحت واجهات ومسميات وهمية.

وقال البشارة إن “واشنطن بدأت بالتحرك نحو نشر تواجد اسرائيلي صهيوني بقوة في بغداد وبمقار واضحة للعيان”.

وأضاف أن “أميركا تعمل على تواجدهم بأسماء وهمية من خلال مؤسسات إعلامية ومنظمات لدعم الشباب ودورات تطويرية يقودها في الخفاء أيادي إسرائيلية لبث أفكار داخل اوساط المجتمع العراقي تتنافى مع العادات والتقاليد المجتمعية“، مشيرا إلى أن “أولى بذراته بث مايسمى بالإلحاد وحث الشباب عليه”.

ودعا البشارة الحكومة إلى “التصدي الى هذه المنظمات وتدقيق جميع كواردها”، لافتا إلى أن “اسرائيل  تحركت على تثبيت وجود لها في البرلمان القادم من خلال كتل ونواب معينين يعملون لصالح القوانين التي تريد تمريرها وتشريعها”.

وأوضح أان “الأمر يتطلب وجود رد نيابي من خلال كتلة كبيرة تعطل تلك المشاريع”.

وشهد العراق في الآونة الأخيرة افتتاح عشرات المنظمات  لإقامة دورات تدريبية وتطويرية تضخ من خلالها أموال طائلة وتعمل وفق أهداف مجهولة وتتحرك نحو الكسب الشبابي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here