ماريا بوتينا

رفضت محكمة أمريكية اليوم الاثنين الإفراج عن المواطنة الروسية ماريا بوتينا المتهمة بالعمل لصالح روسيا دون تسجيل نفسها كعميل أجنبي.

وخلال جلسة المحكمة، أيدت القاضية تانيا تشوتكان موقف جانب الادعاء، ورفضت الالتماس الذي قدمه محامو بوتينا، والذي طلبوا فيه الإفراج عنها على ذمة التحقيق حتى جلسة محاكمتها.

واعتبرت القاضية أن بوتينا قد تحاول الفرار من البلاد في حال الإفراج عنها من السجن.

يذكر، أن ماريا بوتينا اعتقلت في يوليو الماضي بتهم ممارسة أنشطة عميل أجنبي دون تسجيل نفسها بهذه الصفة عند وزارة العدل الأمريكية، والتآمر لممارسة نشاط لصالح روسيا.

وأنكرت بوتينا التهم الموجهة إليها. وتطالب روسيا بالإفراج عنها فورا، معتبرة أن هذه القضية ذات دوافع سياسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here