المحور المصري:

اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان روسيا لعبت دورا جيدا في الاتفاق النووي؛ لافتا الى العقبات التي وضعتها امريكا لعرقلة مسار تنفيذ هذا الاتفاق؛ داعيا الى انتهاج آليات جديدة لتنفيذ الاتفاق النووي.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الاربعاء في طهران رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما الروسي “ليونيد سلوتسكي”.

كما وصف لاريجاني في اللقاء المحادثات الثنائية بين طهران وموسكو حول الاتفاق النووي بـ الجيدة والمستدامة ؛ مؤكدا ان العلاقات الثنائية بين البلدين اخذت بالتنامي.

ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي بتوفّر فرص مواتية في المرحلة الراهنة لتنمية العلاقات وتعزيز اواصر التعاون الثنائي على صعيد القضايا الاقليمية؛ مؤكدا على تعزيز التعاون المصرفي بين طهران وموسكو.

وعلى صعيد آخر لفت لاريجاني الى وجود تعقيدات فيما يخص الوضع السوري؛ مؤكدا على امكانية حلّ هذه القضايا عبر التعاون المشترك بين البلدين.

من جانبه قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الدوما الروسي، وفقا لما اوردته ارنا، ان الوضع الجيو – سياسي لدى كل من روسيا وايران يقتضي ترسيخ علاقات وطيدة، وبما يستدعي التسريع في تنفيذ المشاريع المشتركة بين البلدين.

واشار سلوتسكي الى فكرة تشكيل لجنة مشتركة بين روسيا وايران لمتابعة العلاقات الثنائية؛ داعيا الى عقد اجتماعات عديدة لهذه اللجنة وبمشاركة الشركات الاقتصادية الكبرى في كلا البلدين.

كما نوّه البرلماني الروسي بالمشاريع الخاصة بالنفط والغاز والطرق السككية لكونها من اهم القضايا ذات الاهتمام المشترك بين طهران وموسكو؛ داعيا الى تطوير البنى التحتية في مجال النقل داخل المحافظات الشمالية الايرانية، وذلك بهدف تعزيز قنوات الاتصال مع الخارج.

وفي معرض الاشارة الى الاتفاق النووي، وصف سلوتسكي انسحاب امريكا من الاتفاق بانه لايتسم بالعقلانية.

وفي الختام، اشار المسؤول الروسي الى اهمية التعاون الاستراتيجي بين موسكو وطهران حول القضايا السورية؛ مردفا ان دور ايران الاقليمي يهدف فقط الى ارساء الامن والاستقرار علي صعيد المنطقة.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here