المحور المصري:

أفاد مسؤولون أفغان ” بأن عشرات الأشخاص راحوا ضحية تفجير انتحاري استهدف أمس الثلاثاء مظاهرة احتجاجية في ولاية ننكرهار شرقي البلاد.

وأكدت مديرية الصحة العامة في المحافظة أن قرابة 30 شخصا لقوا مصرعهم جراء الهجوم الذي وقع في منطقة مهمند دره، قرب مدينة جلال آباد عند أهم معبر حدودي مع باكستان، لكن نائب رئيس مجلس المحافظة أعلن أن حصيلة القتلى تجاوزت 50 ضحية، حسب قناة “طلوع نيوز”.

وسبق أن ذكر مكتب حاكم الولاية أن الهجوم أسفر عن مقتل 19 شخصا على الأقل وإصابة 57 آخرين، حيث فجر الانتحاري نفسه وسط حشد من المتظاهرين المطالبين بإقالة رئيس شرطة منطقة أشي، وذكر مسؤولون محليون أن مئات المواطنين شاركوا في المظاهرة.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here