المحور المصري:

اوضح وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، ان الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، سيشارك في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة ومعتبراً ذلك فرصة ممتازة لدبلوماسية البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، اشار على هامش عرض وثائق عن دور وزارة الخارجية في الدفاع المقدس بحضور الصحفيين، إلى ان زيارة إلى نيويورك فرصة ممتازة لدبلوماسية البلاد على مستوى رئاسة الجمهورية ليتم تقديم وجهات نظر إيران.

وأضاف أن روحاني سيشارك في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة وسيلقي كلمة فيها كما انه سيشارك في الجلسات الجانبية ومعتبراً ذلك فرصة نادرة وان جميع البلاد تقوم باستخدامها.

ولفت ظريف إلى انه سيشارك في اجتماع الجمعية العامة 95 رئيس من رؤساء العالم و38 رئيس وزراء يعني اكثر من ثلثي البلاد الاعضاء في الجمعية.

وأضاف ظريف انه مجلس الامن ووفقا للمقالات التي يتم نشرها مؤخراً يبدو ان امريكا تعيد النظر بمخططاتها وبرامجها الاولية لاننا نعلم في حال تم عقد مثل هذه الجلسة ليس فقط ستكون مخالفة للاعراف والقوانين الدولية وانما ستتحول الى جلسة محاكمة لامريكا لان القرار الموجود في مجلس الامن هو 2231 وان امريكا ليس فقط قد نكثت بهذا القرار وانما تجبر باقي البلاد لنكثه ايضاً.

وأضاف ان امريكا تقوم باستغلال اي فرصة من اجل القاء التهم على الجمهورية الاسلامية والتي هي علم ان هذه التهم لا تمسها احد غيرها لذلك ينبغي علينا الاستفادة من اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة ونجبرهم على التراجع والانسحاب عما يخططون له.

وفي اشارة الى ادعاءات جون كيري حول لقاءه مع ظريف علق الاخير قائلاً: أن لقاءاتي مع كيري لم تكن غير علنية او لم يتم الاعلان عنها حيث انني التقي مع شخصيات عدة من اعلى الهرم حتى اسفله عندما اتوجه إلى نيويورك.

واوضح انني التقي شخصيات مختلفة من كسينجر حتى كيري ونواب ايضا وهذا ان دل علي شيء يدل على مدى تأثير الجمهوية الإسلامية الإيرانية وان ما يحاك هناك حاليا عبارة عن مشاجرة لجني منها اهداف معين في الانتخابات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here