Dienstag, den 9. Mai 2006 nahm die amtierende EU-Ratsvorsitzende, Österreichs Aussenministerin Ursula Plassnik an einer Sitzung des UN-Sicherheitsrates zur Lage im Sudan im UNO Hauptquartier in New York, USA teil.

المحور المصري:

جددت ايران مطالبتها مجلس الأمن الدولی والأمین العام للمنظمة باخضاع البرنامج النووي الإسرائيلي للمراقبة.

وفي رسالة بعثها بعث سفير إيران لدى الأمم المتحدة غلام علي خوشرو إلى الأمين العام للمنظمة الدولية ومجلس الأمن التابع لها، طلبت طهران بالتنديد بالتهديدات الإسرائيلية ضد طهران وإخضاع البرنامج النووي الإسرائيلي لإشرافها.

وطلب السفير غلام علي خوشرو من الأمم المتحدة إرغام الكيان الإسرائيلي على الانضمام إلى معاهدة حظر الانتشار النووي وإخضاع برنامجها النووي لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

واعتبرت الرسالة التهدید الذي أطلقه رئیس الوزراء الإسرائيلي بنیامین نتنیاهو قبل فترة عند المنشآت النوویة الإسرائيلية بأنه تهدید ضد السلام والأمن الدولیین، مؤكدة “أن امتلاك الأسلحة النوویة من قبل كیان له ماض طویل فی العدوان والاحتلال والعسكرتاریة والإرهاب الحكومي وسائر الجرائم الدولیة، یعد أكبر تهدید للسلام والأمن الإقلیمي”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال إن كيان الاحتلال سيستمر في ممارسة الضغوط على نظام آيه الله الإيراني، وأن الاتفاق الإيراني السوري لن يردع بلاده.

وصرح نتنياهو خلال مراسم تسمية مدينة البحوث النووية في ديمونا باسم رئيس الوزراء والرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، بأن من يهدد بلاده بالإبادة يعرض نفسه لخطر مماثل، ولن يحقق غايته في أي حال من الأحوال، وشدد نتنياهو على أن الجيش الإسرائيلي سيواصل العمل بمنتهى الحزم والقوة ضد المحاولات الإيرانية لنصب قوات وأسلحة متقدمة في سوريا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here