رئيس أركان جيش الإحتلال الصهيوني "غادي إيزنكوت"

تلقى رجل أعمال إسرائيلي اتصالات ورسائل من عسكريين بارزين محليين وأجانب بعد شرائه رقم الهاتف السابق لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي إيزنكوت ما أثار مخاوف أمنية في البلاد.

وأوضحت إذاعة الجيش الإسرائيلي، في تقرير صادر عنها الاثنين الماضي، أن رجل الأعمال يوسي ولم يحدد اسمه الكامل، بدأ يتلقى رسائل عندما فعّل الرقم.

وقال يوسي، : “لا نعلم ما كان سيحدث إذا اشترى شخص آخر هذا الرقم”.

ولم تتضح كيفية انتقال رقم هاتف إيزنكوت إلى شخص مدني، لكن الإذاعة أفادت بأن أرقام الهواتف العسكرية غالبا ما تتغير لأسباب أمنية.

وأشار التقرير إلى أن الجيش أعاد الرقم منذ نحو عام إلى شركة اتصالات، قالت إنه لم يكن سريا وأعيد بيعه إلى عميل آخر.

وأثارت الواقعة مخاوف في إسرائيل بشأن إمكانية انتشار معلومات أمنية حساسة قد ترقى لدرجة الأسرار العسكرية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here