المحور المصري:

يتهافت رجال الأعمال الإماراتيين للتقرب من دمشق، سعيا منهم للاستثمار في إعادة إعمار سوريا.

وقد زار رجل أعمال مقرب من أسرة “آل نهيان” الإماراتية الحاكمة، دمشق في بداية أغسطس/آب الجاري، والتقى عددا من المسؤولين السوريين.

ووفقا لدورية “إنتليجنس أونلاين” الفرنسية، فإن رجل الاعمال الإماراتي عبدالجليل بن عبدالرحمن محمد البلوكي، التقى في زيارته عددا من المسؤولين السوريين، الذين أظهروا حماستهم في وسائل الإعلام المحلية حول وجود مسؤول من دولة الإمارات.

كما التقى البلوكي بممثلين عن الحكومة السورية لمناقشة الاستثمار في مشروع مدينة “ماروتا” العملاق، بعد ان قررت الحكومة مؤخرا بناء مدينة جديدة إلى الجنوب من دمشق.

ويشغل البلوكي عدة مناصب، بما في ذلك منصب نائب رئيس شركة “آفاق” للتمويل الإسلامي، وهي شركة خدمات مالية تعمل الشركة مع العديد من الوزارات الإماراتية، بما في ذلك المالية والقوى العاملة.

وتساهم زيارة البلوكي في كسب أبوظبي لبعض عقود إعادة الإعمار الرئيسية. في وقت يرى مراقبون ان التقارب بين الإمارات وسوريا يشير إلى تغير في موقف بعض العواصم العربية تجاه الدولة السورية ورئيسها، خصوصا بعد فشل مشروعهم بإسقاطها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here