المحور المصري:

أكد الشيخ ​صهيب حبلي​ إن “أي تحرك في وجه العدو الصهيوني لا سيما في الداخل الفلسطيني هي خطوة على درب تحرير فلسطين وتؤسس لتراكم الحالة الشعبية المقاومة الرافضة للرضوخ لهذا العدو، وبالتالي أي عمل مقاوم ومناهض للاحتلال مبارك ويشكل بارقة أمل على درب فلسطين”.وفي حديث اذاعي لفت الشيخ حبلي الى أن “اعتراف ​اسرائيل​ بفشل سياساتها يعكس عجز الكيان الصهيوني في كي الوعي الشعبي لدى الفلسطينيين من اجل جعل قضية فلسطين جزءا من الماضي، لكن المواجهات التي تحصل والدماء الفلسطينية التي تسيل هي دليل ملموس على حجم تمسك الفلسطينيين بأرضهم وحقهم التاريخي، ومهما طال الزمن وعمر الكيان المحتل لكنه في النهاية الى زوال مهما غلت التضحيات لان طريق النصر والحرية يحتاج الى التضحيات والشهداء الذين يعبدون الطريق نحو الحرية”.

كما أشار الى أن “الغطاء الاميركي للكيان الصهيوني هو في أساس وجود هذا الكيان المحتل، لأن اسرائيل كيان سرطاني زرعته قوى الغرب الاستعماري في منطقتنا وأرضنا للابقاء على سطوتها ونفوذها، واسرائيل هي واجهة هذا الغرب الاستعماري الطامع ببلادنا وارضنا وثرواتنا، وهو من خلال زرعه للكيان الصهيوني عمل ويعمل على ترسيخ وجوده ومواصلة الهيمنه على حساب أبناء شعبنا الفلسطيني وحقهم في أرضهم”.

المصدر: النشرة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here