المحور المصري:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد شاب بنيران الاحتلال الإسرائيلي اثناء مظاهرة في جنوب قطاع غزة يوم الاربعاء.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على مؤمن إبراهيم أبو أياد الذي يبلغ من العمر 15 عاما شرقي مدينة رفح الواقعة بالطرف الجنوبي لقطاع غزة على الحدود مع مصر.

ويقول مسؤولون في قطاع الصحة الفلسطيني إن 182 فلسطينيا على الأقل قتلوا في الاحتجاجات.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن القوات تعرضت لهجوم عند السياج الحدودي في جنوب القطاع وللرشق بالحجارة والقنابل الحارقة فردت باستخدام ”وسائل فض الشغب“. وأضافت أن طلقات حية أطلقت وفقا ”لقواعد إطلاق النار“.

وتشهد الحدود بين غزة وكيان الاحتلال مظاهرات فلسطينية أسبوعية منذ 30 مارس آذار وفي الآونة الأخيرة بدأت الاحتجاجات تجرى في وقت متأخر من الليل مثلما حدث يوم الأربعاء.

ويفرض الاحتلال حصارا على القطاع يقول البنك الدولي إنه تسبب في أزمة اقتصادية وحد من حصول سكانه وعددهم مليونان على الرعاية الصحية والمياه النظيفة والكهرباء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here