المحور المصري:

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضرورة مواصلة الجهود للمساعدة في عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم داعيا الأطراف المعنية إلى بذل كل ما هو ممكن لتحقيق ذلك بأسرع وقت.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك في برلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قبيل بدء الاجتماع بينهما اليوم “أن تزايد أعداد المهجرين يشكل عبئا كبيرا محتملا على أوروبا لذلك يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لتقديم المساعدات الإنسانية في المناطق التي يستطيع هؤلاء العودة إليها من الخارج”.

من جهة أخرى أكد بوتين أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران متعدد الأطراف الرامي إلى تعزيز الأمن الاقليمي والدولي ونظام عدم الانتشار النووي الذي أقره مجلس الأمن الدولي.

وبشأن الأزمة الأوكرانية عبر بوتين عن أسفه لتأزم المفاوضات حول تسويتها مؤكدا استعداد موسكو لمواصلة جهودها من أجل إيجاد حلول لها ومشددا على عدم وجود بديل عن اتفاقات مينسك.

وقال بوتين إن “روسيا تولي اهتماما كبيرا بتطوير التعاون متبادل المنفعة مع ألمانيا في المجالين السياسي والاقتصادي وغيرهما خاصة في مجال الطاقة لاعتباره إحدى الأولويات “مشيرا إلى أن ألمانيا ليست سوقا لواردات المحروقات الروسية فحسب بل حلقة عبور هامة في نقلها إلى الدول الأوروبية.

من جانبها أشارت المستشارة الألمانية إلى وجود تغيرات إيجابية حول الأزمة في سورية مؤكدة في الوقت نفسه أن الحكومة الألمانية ما تزال تدعم الاتفاق النووي مع إيران.

وكان الرئيس الروسي وصل اليوم إلى برلين لإجراء مباحثات مع المستشارة الألمانية حول الأزمة في سورية وأوكرانيا ومسائل التعاون الاقتصادي بين البلدين وقضايا أخرى.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here