المحور المصري:

وصف البيت الأبيض، الأربعاء، العقوبات الاقتصادية التي أعلنتها تركيا بـ”المؤسفة”، والتي تأتي رداً على تلك التي اتخذتها الولايات المتحدة، مجدداً مطالبته بالإفراج الفوري عن القس الأميركي، أندرو برانسون، المحتجز لدى أنقرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن “الرسوم الجمركية لتركيا هي بالتأكيد مؤسفة وخطوة في الاتجاه الخاطئ. إن الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على تركيا نابعة من مصالح الأمن القومي، في حين أن الرسوم التركية انتقامية”.

وتصاعدت التوترات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، وسط احتجاز تركيا قساً أميركياً وإجراءات دبلوماسية أخرى. وضاعفت الولايات المتحدة الرسوم على الصلب والألمنيوم التركي الأسبوع الماضي، وهو ما ساهم في دفع الليرة التركية إلى هبوط حاد.

وفي السياق ذاته، أطلق مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي تهديدات جديدة ضد تركيا على خلفية قضية القس الأمريكي، ودعا أنقرة لـ”عدم اختبار إصرار الرئيس الأمريكي على رؤية الأمريكيين المعتقلين خطئا في دول أجنبية يعودون إلى وطنهم”، وفق قوله.

وأضاف في تغريدات نشرها على حسابه الخاص في موقع تويتر قال إنه والرئيس ترامب “متمسكان بموقفهما حتى إطلاق سراح القس الأمريكي وعودته إلى بلاده وعائلته وأصدقائه وكنيسته”.

وشهدت الليرة التركية تدهوراً كبيراً في الأيام الأخيرة، بعدما أعلن ترمب، الأربعاء، مضاعفة الرسوم الجمركية على الألمنيوم والصلب التركيين.

من جهته، دعا أردوغان إلى مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأميركية، فيما زادت تركيا الأربعاء الرسوم الجمركية على العديد من السلع الأميركية.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here