المحور المصري:

أعلن وزير النفط والموارد الطبيعية الباكستانية، عن رغبة بلاده باستكمال مشروع توريد الغاز الطبيعي من ايران عبر انبوب بري، مؤكدا أن حل مشكلة طاقة من اولويات حكومة رئيس الوزراء الجديد عمران خان.

وأوضح غلام سرورخان في حديث لوكالة انباء فارس، بأن موضوع توريد الغاز الايراني، يعتريه تحديات يتعين معالجتها.

وبيّن أن خلال زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى اسلام آباد تم مناقشة موضوع تسعيرة توريد الغاز “المرتفعة”،  حيث طمأن الجانب الباكستاني باعادة النظر في التسعيرة التصديرية.

ولفت سرورخان الى أن معالجة المعضلات الاقتصادية في باكستان ترتبط عمليا بحل نقص الطاقة سيما الغاز والكهرباء، إذ إن فرص العمل تستوجب توفير الغاز للمصانع.

واكد وزير النفط والموارد الطبيعية أن باكستان لن تخضع لضغوطات الحظر الاميركي واذا توصلت لاتفاق ستستورد الغاز من ايران من أجل مصالح اسلام آباد.

واشار الى أن بامكان بلاده تصدير السلع لايران مقابل توريد الغاز، وذلك بهدف تقويض أثر “العقوبات”، مبيّنا ان حكومة عمران خان تسعى لاتخاذ خطوات عملية ومؤثرة في التعاون الشامل مع ايران.

يذكر أن طهران وأسلام آباد قد وقعتا في عام 2010 اتفاقا لتوريد الغاز الطبيعي من حقل “بارس الجنوبي” الايراني عبر انبوب الى الحدود الباكستانية بمسافة 1000 كم، وقد أتمت ايران عملية مد الانبوب في اراضيها، في المقابل تنتظر اكمال باكستان مد انبوب بنحو 700 كم ينتهي بميناء “نواب شاه” جنوبي باكستان.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here