اليونسكو تدين تدمير السعودية معالم حضارة اليمن الاسلامية

المحور المصري :

اعتبرت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان الإمارات أداة من أدوات السعودية القذرة في تدمير اليمن، وقالت كرمان إن السعودية دمرت اليمن، ونوهت إلى أن السعوديون مرتاحون لسخافة البعض الذين يبرؤونها (أي السعودية) من المسؤولية عن تدمير اليمن وتقويضه ويحمّلون المسؤولية فقط الامارات.

وأكدت كرمان أن السعودية هي من استدعت الإمارات وهي المسؤول الأول عن كل ما يحدث لليمن من تدمير ستدفع ثمنه غالياً، اتهمت السعودية بقتل الشعب اليمني بكافة أدوات القتل، القصف والحصار وتهجير العمال ونهب حقوقهم المكتسبة، وأضافت كرمان أن “المملكة تتصرف كعدو تاريخي لليمن”، وقالت “هكذا تتموضع السعودية منذ بدايات القرن الماضي”.

وتصاعدت حالة الاستياء والتذمر الشعبي في اليمن عموما والمحافظات الجنوبية خصوصا من الأدوار المشبوهة التي تقوم بها الإمارات في جنوب اليمن، والتي باتت تمارس دور سلطات الاحتلال وتستخدم أبناء الجنوب من أجل تحقيق أهدافها، بعيداً عن تطلعاتهم وخياراتهم.

وأصبحت الإمارات تمارس سلوكا استعماريا لا يطاق، الأمر الذي دفع بالرئيس المخلوع عبدربه منصور هادي لوصف ذلك السلوك بالاستعمار الغبي، فسجونها السرية المتعددة في مدن الجنوب وانتهاكاتها لحقوق المعتقلين بها أضحت حديث منظمات حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والدولي.

وكانت لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة قد كشفت في تقرير جديد لها، عن ارتكاب الإمارات جرائم ضد اليمنيين بالجنوب وممارستها لأعمال قمعية وإنشائها سجون سرية واعتقال المئات خارج القانون، مشيرة إلى أن الامارات تعمل على تقسيم وتفكك الدولة اليمنية.

وبحسب التقرير الأممي، فقد كشفت لجنة الخبراء الأمميين “عبارات قاسية” حول دور المملكة العربية السعودية والإمارات في اليمن، إذ تحدث عن قيام الدولتين بـ “مواصلة وتعزيز دعمهما لفصائل مسلحة يمنية على الأرض، مناهضة لـ”حكومة هادي”، بشكل يزيد من وتيرة تفكك البلاد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here