المحور المصري:

في يوم عرفة حيث يقف حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات لأداء الركن الأعظم من الحج، قامت مجموعات من المستوطنين الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى وذلك من جهة باب المغاربة، ليتحول المسجد الأقصى المبارك إلى ما يشبه ثكنة عسكرية.

هذا وكانت شرطة الاحتلال قد أعلنت قبل يوم إغلاق المسجد الأقصى أمام مجموعات المستوطنين والسياح الأجانب خلال أيام عيد الأضحى ابتداءً من صباح الثلاثاء حتى مساء الخميس.

في غضون ذلك، دعا صهاينة متطرفون لإقامة طقوس لهم في المسجد الاقصى عشية ما أسموه الأعياد اليهودية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here