المحور المصري:

عثر الجيش السوري اليوم الجمعة على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمؤن الإسرائيلية الصنع والتي خلفها الإرهابيون وراءهم لدى فرارهم أمام التقدم الذي حققه الجيش السوري، بحسب التلفزيون الرسمي السوري.

ومن بين الأسلحة والذخائر التي عثر عليها، بنادق وصواريخ “تاو” أمريكية الصنع وذخائر متنوعة وألغام وقناصات ورشاشات ومعدات لما يسمى “الخوذ البيضاء” الإرهابية كانت مخبأة في أوكار تحت الأرض إضافة إلى كميات من المواد الغذائية إسرائيلية الصنع.

كما عثر الجيش السوري على أدوية ومعدات طبية من إنتاج “الشركة الكويتية السعودية للصناعات الدوائية” وهي عبارة عن محاليل طبية وأمصال إضافة إلى أدوية إسعافية.

وكان أقدم إرهابيو “جبهة النصرة” قبل ترحيلهم إلى شمال سوريا على دفن كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في عدد من القرى والمزارع والمجمعات المائية المنتشرة في ريف القنيطرة، ولا تزال عمليات البحث والتمشيط مستمرة في القرى التي تم تحريرها من الإرهاب.

يشار أنه في 19 من تموز الماضي توصلت الحكومة السورية لاتفاق مع المسلحين في القنيطرة نص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع المسلحين ممن رفضوا الخروج والراغبين بالبقاء في مناطقهم، ونص الاتفاق أيضاً على عودة الجيش إلى النقاط التي كان فيها قبل 2011.

المصدر: iuvmpress

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here