المحور المصري:

قال مصور “رويترز” إن القوات السورية رفعت العلم في محافظة القنيطرة يوم الخميس، حيث تواصل مسعاها لاستعادة منطقة هضبة الجولان قرب الحدود مع الاراضي المحتلة والأردن.
ورفع رجال يرتدون زيا موحدا العلم في مدينة القنيطرة بينما لم تشاهد أي أسلحة.

من جهتها، أفادت وكالة “أ ف ب” نقلا عن ما يسمى بـ”المرصد السوري لحقوق الإنسان”، بأن القوات السورية رفعت الخميس العلم السوري فوق معبر القنيطرة قرب القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان.

وقال مدير المرصد “رفعت قوات “النظام” العلم السوري فوق معبر القنيطرة، أبرز المعابر مع الجولان المحتل إثر دخولها مدينة القنيطرة المدمرة بعد حوالي أربع سنوات من فقدان السيطرة عليها”، بحسب تعبيرها.

وأضافت الوكالة الفرنسية أنه وإثر رفع العلم السوري انتشرت شرطة مدنية سورية في المدينة والمعبر اللذين يقعان في المنطقة العازلة من هضبة الجولان.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) قد قالت إن وحدات من الجيش السوري انتشرت في دوار العلم وداخل مدينة القنيطرة المحررة بعد إنهاء الوجود الإرهابي فيها.

وتوغل الجيش السوري في محافظة القنيطرة بعد هجوم في الشهر الماضي أدى لطرد المسلحين الذين كانت تدعمهم الولايات المتحدة والأردن ودول خليجية من محافظة درعا المجاورة.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here