المحور المصري:

وجه رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، في تصريح له من ​بكركي​ قبيل قداس ​عيد الفصح​، التهنئة بمناسبة العيد قائلا: “ينعاد عليكم بالصحة والسلامة وعلى اللبنانيين جميعا وعلى لبنان والمسيحيين”، مشيرا الى “اننا اليوم في العيد الكبير الذي فيه تجديد للرجاء. ورجائنا هذا العام قيام لبنان وخلاصه من التعثر”.

وأعرب الرئيس عون عن تمنيه بأن “لا تتعرض ​القدس​ و​كنيسة القيامة​ لما تعرضت له سابقا”، معتبرا أنه “اذا تمت السيطرة على المعالم ​المسيحية​ بالقدس، سيجف النبع الذي يغذي العالم بالروح المسيحية”، مشددا على “أننا لا نريد أن تتحول كنائسنا لمرافق سياحية وأن ننتظر على الباب للدخول، مثلما كان سيحصل بكنيسة القيامة لدى السريان. من هنا مواقفنا السياسية يجب أن تهدف الى ما يحدث في ​فلسطين​”.

وردا على سؤال حول ما اذا سيشمل قانون ​العفو العام​ المبعدين قصرا، أكد الرئيس عون أن “العفو العام لا علاقة له بالمبعدين قصرا، ونحن نسهل العودة لمن يريد”.

المصدر: النشرة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here