المحور المصري:

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أنها تفقدت تطوير البنية الأساسية للبرنامج النووي السعودي، في يوليو/تموز، وذلك بناء على طلب الحكومة السعودية.

وضم الفريق خبراء من بلدان مختلفة، إلى جانب موظفي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقالت المملكة، من قبل إنها ترغب في امتلاك التكنولوجيا النووية للاستخدام السلمي فحسب، دون إيضاح ما إذا كانت ترغب أيضا في تخصيب اليورانيوم لإنتاج وقود نووي.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن المملكة لديها شركاء دوليون للاستغناء عن امريكا في  إحجامها عن صفقة محتملة بشأن تكنولوجيا الطاقة النووية بسبب مخاوف تتعلق بالانتشار النووي وهي شركات من روسيا والصين وكوريا الجنوبية ودول أخرى تتنافس على بناء مفاعلين للطاقة النووية في السعودية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here