المحور المصري:

لقي أمير ما يسمى تنظيم القاعدة المدعو غالب الزايدي مصرعه بمأرب أمس السبت مع العشرات من القتلى والجرحى في صفوف مرتزقة التحالف السعودي الأمريكي وتنظيم “القاعدة” خلال كسر زحف لهم في مأرب.

وأكدت وزارة الدفاع اليمنية مصرع وإصابة العشرات من مرتزقة العدوان وتنظيم القاعدة التكفيري بينهم أمير تنظيم القاعدة المدعو غالب الزايدي خلال كسر زحف لهم في صرواح بمأرب.

وافادت الوزارة عن فرار عناصر المرتزقة والقاعدة تاركين جثث قتلاهم في الميدان بـ وادي الملح في صرواح بينها جثة غالب الزايدي، مؤكدةً أن غالب الزايدي يعد من أبرز قيادات تنظيم “القاعدة” في اليمن ومتورط في العشرات من العمليات الإجرامية.

وقبل أيام نشرت وكالة أسوشيتد برس تقريرا تضمن وثائق كشفت عقد تحالف العدوان صفقات مع ما يسمى بتنظيم القاعدة للشراكة في القتال ضد الجيش واللجان الشعبية ومسرحيات السيطرة والانسحاب من المدن.

الى ذلك أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية مساء اليوم السبت، صاروخا باليستيا من نوع “بدر1” على معسكر للجيش السعودي ومرتزقته في جيزان.

وأفاد مصدر في القوة الصاروخية “المسيرة نت” أن الصاروخ الباليستي أصاب هدفه بدقة وخلف خسائر بشرية ومادية داخل المعسكر المستهدف.

كما جرى قصف تجمعات الجنود السعوديين ومرتزقتهم غرب وقبالة موقع السديس بقذائف المدفعية وإصابات مباشرة.

وقد لقي 140 مرتزقا مصرعهم وجُرح أكثر من 236 آخرين من قوات الغزو والاحتلال في الساحل الغربي خلال الـ 48 الساعة الماضية في عمليات هجومية فاشلة لقوى العدوان على مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة فيما فجر الجيش واللجان الشعبية المسنودون بأبناء تهامة أكثر من 15 ما بين مدرعة أمريكية نوع اشكوش وطقما عسكريا وعربة عسكرية، في المعارك ذاتها بمن عليها من المرتزقة والعتاد الحربي.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here