المحور المصري:

قال عضو المجلس السياسي لحركة “أنصار الله” محمد البخيتي إن الجيش اليمني واللجان الشعبية استعادوا المبادرة في معركة الساحل الغربي، وأنّ القتال محتدم في منطقة الفازة في الساحل الغربي.

البخيتي، وفي اتصال مع الميادين، شدد على أن دول العدوان فشلت في تحقيق أي تقدم، وتتكبد خسائر كبيرة. كما أكد وجود خلافات بين أعضاء دول التحالف السعودي، مشيراً إلى أن حزب الإصلاح لا يشارك في معارك الحديدة.

وأعلن البخيتي أن الجيش واللجان يدفعون باتجاه أن تبقى المعارك في الساحل الغربي خارج المناطق التي تعج بالمدنيين.

كما نفى للميادين مناقشة مسألة تسليم الحديدة ومينائها مع المبعوث الأممي، مشيراً إلى أن السعودية والإمارات ضغطتا على الأمم المتحدة لنقل الموظفين الأمميين من الحديدة إلى جيبوتي، موضحاً أنه لا يمكن إدخال الأسلحة من ميناء الحديدة.

واعتبر البخيتي أنّ من يتحمل مسؤولية أرواح المدنيين وسلامتهم في الحديدة هم دول العدوان، وأن الهدف من هذا العدوان هو إغلاق الميناء وزيادة معاناة اليمنيين.

وأكد أنّ الكثير من المقاتلين اليمنيين توافدوا إلى منطقة الساحل للتصدي لعدوان قوات التحالف السعودي.

في شأن آخر أكد عضو المجلس السياسي في أنصار الله أنّ الزورق الذي تمت السيطرة عليه قبالة الحديدة فرنسي، مشيراً إلى أنّ العملية تمت نهاية أيام شهر رمضان.

رئيس اللجنة الثورية العليا محمد الحوثي كان قد أكد في تغريدة له على تويتر الأحد أن الجيش اليمني واللجان أعلنوا أنهم لايزالون يسيطرون بالكامل على الحديدة ويفرضون حصاراً على قوات التحالف السعودي التي حاولت مهاجمة مناطق متفرقة واستقدمت قوات من تعز ومأرب والجوف وألوية جنوبية وغيرها.

المصدر: الميادين ـ السودان اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here