المحور المصري:

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إلغاء العرض العسكري الذي كان مقررا تنظيمه في واشنطن في تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.
وأوضح ترامب في تغريدة له على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أمس الجمعة أن “الساسة المحليين الذي يديرون واشنطن (بشكل سيئ) يعرفون كيف يربحون عندما تسنح لهم الفرصة. وبعد أن طلبنا منهم تحديد تكلفة إقامة عرض عسكري احتفالي رائع، أرادوا مبلغا كان مرتفعا إلى درجة مذهلة، حتى قررت إلغاؤه”.

وأضاف ترامب أنه سيتوجه بدلا من ذلك إلى باريس يوم 11 نوفمبر لحضور العرض العسكري بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، كما سيحضر عرضا عسكريا في قاعدة “أندروز” الجوية الأمريكية بولاية ماريلاند.

ورجح ترامب إجراء عرض عسكري في العام المقبل بشرط تخفيض كلفته، قائلا: “الآن بإمكاننا شراء المزيد من الطائرات المقاتلة”! .

ويأتي ذلك بعد أن أفادت قناة “سي أن بي سي” الأمريكية نقلا عن مسؤول في البنتاغون بأن تكلفة العرض العسكري الذي كان مقررا يوم 10 نوفمبر المقبل، 92 مليون دولار.

من جانبها، كتبت رئيسة بلدية واشنطن مورييل باوزر أن تكلفة العرض كانت ستبلغ نحو 21.6 مليون دولار، ردا على تغريدة ترامب.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة لم تنظم عروضا عسكرية كبرى منذ انتهاء عملية “عاصفة الصحراء” عام 1991.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here