المحورالمصري:

حطت رحلة المسؤولين الروس في باريس لمناقشة ملفات إقليمية وأهمها سوريا.

حيث أعلنت الخارجية الروسية أن وزير الخارجية “سيرغي لافروف” ورئيس الأركان “فاليري غيراسيموف”, بحثا خلال لقائهما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تسريع التسوية السياسية في سوريا وإعادة إعمار البلاد وعودة اللاجئين.

وقالت الخارجية في بيان لها:

“خلال اللقاء تم بحث الوضع في سوريا بشكل مفصل ومهام تسريع عملية التسوية السياسية إضافة إلى قضايا إعمار البلاد مع التركيز على أهمية عودة اللاجئين والنازحين إلى مكان إقامتهم”.

يذكر أن”لافروف وغيراسيموف” توجها إلى باريس، بعد زيارة لألمانيا وإسرائيل، ناقشا خلالها الوضع في سوريا، وذلك بتكليف من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

المصدر: iuvmpress

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here