المحور المصري:

أفاد رئيس الأركان الموحدة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، أناتولي سيدوروف، بأنه تم هذا العام رصد انتقال أكثر من 2,5 ألف مقاتل من تنظيم داعش من سوريا إلى المنطقة الأفغانية الباكستانية.

وقال سيدوروف للصحفيين، أمس الخميس: “خلال العام الأخير فقط تم نقل أكثر من 2,5 ألف عضو من تنظيم داعش من سوريا إلى المنطقة الأفغانية الباكستانية”.

وأضاف: “ينحصر الخطر الرئيسي هنا في أن الإرهابيين يعتبرون أفغانستان قاعدة خلفية لها آفاق واسعة لنشر نفوذ التنظيم في وسط وجنوب آسيا في إطار تنفيذ مشروع بناء “الخلافة الكبرى”.

كما أشار إلى أن “الوضع في آسيا الوسطى لا يزال متوترا للغاية ويثير قلقا كبيرا”، مشددا في الوقت نفسه على أن الخطر الرئيسي على بلدان المنطقة يأتي من نشاط تنظيم (داعش) الدولي الإرهابي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here