المحورالمصری:

ظهر كائن ضخم ميت مغطى بشعر كثيف على ما يبدو، على شاطئ في الفلبين، ما دفع بعض السكان المحليين إلى الصلاة خوفا من “الموت الوشيك”.

ووصلت الجثة أو الكتلة العضوية مجهولة الهوية (طولها 20 قدما)، إلى الشاطئ في Barangay، سان أنطونيو، في مقاطعة Mindoro الشرقية بالفلبين، ليلة الجمعة 11 مايو.

وطالب السيد تام ميلنغ، الذي كان من أوائل الذين شاهدوا “الوحش الضخم”، الناس على فيسبوك “بالصلاة من أجل خلاصهم”، حيث انتابه الخوف من أن يكون هذا المخلوق علامة على زلزال وشيك. وفي حين أن نظرية ميلنغ قد تبدو دراماتيكية، إلا أن زلزالا عام 2017 أدى إلى ظهور بعض الجثث الغريبة على الشواطئ، بما في ذلك كائن يشبه الاكتشاف الأخير.

Sa PAG KAKATAON PONG ITO NAKITA KUNA PO SYA NG MALAPITAN, NAPAKADAMI PARING TAO AT NAPAKABAHO NA NYA !?? SA GUSTO MAKITA…

Publiée par Taru Tam Tam Maling sur vendredi 11 mai 2018

ووصف السكان المحليون هذا المخلوق العملاق بأنه “لغز” ذو رائحة سيئة، إلا أن التفسير الأكثر احتمالا يتمثل في أن الكائن الغامض عبارة عن حوت وصل مراحل متقدمة من التحلل، وفقا لمنظمة مراقبة الحياة البرية البحرية الفلبينية.

وفي الواقع، ظهر مخلوق مشابه جدا على شاطئ منفصل في الفلبين خلال شهر فبراير العام الماضي، ومرة أخرى في أكتوبر عام 2016.

المصدر: RT

ديمة حنا

المصدر:فلیبین

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here