أظهر مؤشر “سايفاي أفريقيا 2018” أن جمهورية مصر العربية تحتل المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مستوى مؤشرات معدلات استخدام الأفراد للإنترنت، والنمو السنوي المركب في عدد الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات ومستوى سهولة ممارسة الأعمال في قطاع التكنولوجيا، كما جاءت مصر في المرتبة الثانية بقائمة أسرع المراكز التكنولوجية نمواً في إفريقيا بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ مستوى 9% خلال السنوات الخمس الماضية.

وانطلقت في مدينة طنجة المغربية ، اليوم الخميس ، فعاليات مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع”CyFy Africa 2018″ الدولي لتكنولوجيا المعلومات، الذي يقام خلال الفترة من ١٠ إلى ١٢ مايو الجاري، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس وبتنظيم وزارة التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي بالمملكة المغربية، ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ومركز الدراسات والأبحاث الهندي ORF.

وخلال حفل تدشين المؤتمر، تم الإعلان عن قائمة أسرع 10 مراكز تكنولوجية نمواً في القارة الإفريقية حيث تصدرت القائمة المغرب، وذلك نتيجة سيطرتها على حصة تلامس نصف الصادرات التكنولوجية (45%) من مجموع الصادرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلا عن تحقيق قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 10% خلال السنوات الخمس الماضية، فيما جاءت مصر في المرتبة الثانية إفريقياً وذلك بفضل النمو المتسارع الذي يشهده قطاع التكنولوجيا حيث يبلغ متوسط صادرات مصر من تكنولوجيا المعلومات 3.5 مليار دولار بمعدل نمو سنوي مركب 9% وفقا لبيانات السنوات الخمس الماضية.

وجاءت كينيا في المرتبة الثالثة أفريقياً بفضل مبادرة (سيليكون سافانا) وهو مركز عالمي يستلهم تجربة (وادي السيليكون) الأميركي الواقع في ولاية كاليفورنيا الأميركية الذي يضم بعضاً من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، فيما جاءت نيجيريا في المرتبة الرابعة بالقائمة ذاتها وذلك نتيجة الانتشار الكبير لمستخدمي الإنترنت بها بواقع 55.9 مليون مستخدم للإنترنت، كما أن نيجيريا لديها مركز تكنولوجي عالمي يحمل اسم Yaba في مدينة لاغوس.

واحتلت أوغندا المرتبة الخامسة نتيجة نمو عدد مستخدمي الإنترنت وخدمات الهواتف النقالة، كما تباشر أوغندا تطوير قدراتها التكنولوجية وهو ما أفضى لتدشينها حافلة (كايولا) وهي أول حافلة في أفريقيا تعمل بالطاقة الشمسية، فميا جاءت غانا في المرتبة السادسة وذلك نتيجة نجاحها في نشر التكنولوجيا في الأحياء والمناطق الفقيرة مما وسع انتشار خدمات الإنترنت والتكنولوجيا من جهة وزاد حجم سوق تكنولوجيا المعلومات من جهة أخرى.. وحلت مدغشقر في المركز السابع وبوتسوانا في المرتبة الثامنة وزيمبابوي ورواندا بالمرتبتين التاسعة والعاشرة على التوالي.

من ناحية أخرى، أعلن مؤتمر (سايفاي أفريقيا 2018) أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا) من حيث التكنولوجيا المالية، مستفيدة من ارتفاع معدلات الاستثمار بالقطاع ذاته وفعالية الإطار القانوني وتوافر التشريعات المنظمة لقطاع التكنولوجيا فضلا عن توافر البنية التحتية اللازمة لقطاع تكنولوجيا المعلومات.

وفي السياق ذاته، جاءت الكويت في المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كل من مؤشرات: تأثير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على بيئة الأعمال ومدى مساهمة التكنولوجيا في الوصول للخدمات وكفاءة الاستخدام الحكومي للتكنولوجيا ونمو خدمات الدفع الإلكتروني.

واحتلت مصر المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مستوى مؤشرات: معدلات استخدام الأفراد للإنترنت والنمو السنوي المركب في عدد الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات ومستوى سهولة ممارسة الأعمال في قطاع التكنولوجيا.

وقال رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في طنجة اليوم الخميس – إن انعقاد مؤتمر (سايفاي أفريقيا” 2018) يأتي في وقت تؤكد فيه البيانات المتاحة أن التكنولوجيا باتت محركاً أساسيا للنمو وخلق الوظائف في القارة الأفريقية التي شهدت خلال الفترة الماضية نمواً متسارعاً أسفر عن قفزة قياسية في عدد مراكز التكنولوجيا لتصل إلى مستوى يبلغ 314 مركزاً تكنولوجيا في 93 مدينة في 42 دولة بالقارة.

وأضاف أن هناك تطورا تكنولوجيا كبيرا على مستوى العالم حيث تشير بيانات البنك الدولي إلى أن أكثر من 40% من سكان الكوكب لديهم إمكانية الاتصال بالإنترنت، مع دخول مستخدمين جدد إلى الشبكة العالمية يوميا، كما أن 7 أسر من أصل 20، من الأشد فقراً في العالم لديها هاتف محمول، وأصبح احتمال أن تملك الأسر الفقيرة هاتفاً محمولاً أكبر من احتمال توفر المراحيض أو مياه الشرب لديها.

ولفت إلى أن التطور التكنولوجي المتسارع في أفريقيا أدى إلى تسابق الشركات العالمية على ضخ استثمارات في بلدان القارة السمراء خصوصا أن سوق تكنولوجيا المعلومات بها لم يتشبع وما زال يحمل فرصا للنمو.

من جانبهم، قدر المشاركون في مؤتمر (سايفاي أفريقيا 2018) حجم سوق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عند مستوى 60 مليار دولار أمريكي، مشيرين إلى أن هناك حزمة من الدول العربية حققت تقدما في هذا المضمار أبرزها دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر في الوقت الذي سجلت فيه التكنولوجيا المالية نموا سنويا مركباً بواقع 4.5% خلال السنوات الخمس الماضية على مستوى الدول العربية

المصدر : روز اليوسف 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here