بحث شريف إسماعيل رئيس الوزراء، مع الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي،آليات إنشاء نظام تأمين على الحياة للعمالة الحرة بالقطاع الخاص في الدولة للفئة العمرية من 18 إلى 59 سنة.

وناقش الاجتماع موقف التأمينات الاجتماعية على العمالة غير المنظمة، بالإضافة إلى أفضل السبل لتوفير الحماية الاجتماعية والصحية لهم، والمتمثلة فى المعاشات التأمينية والتعويضات عند العجز أو الإصابة والتأمينات على الحياة.

وعرضت «والي» دراسات الوزراة بالتعاون مع اتحاد المقاولين حول التأمين على العمالة الموسمية التى تعمل فى قطاع التشييد والبناء والذى يقدر حجمها بنحو 2.5 مليون عامل، حيث يعتبر قطاع التشييد والبناء من أهم وأكبر القطاعات الاقتصادية.

مثلما استعرضت خطط المشاركة مع اتحاد المقاولين لتحفيز العمالة على الانتظام فى سداد الاشتراكات التأمينية وسبل ميكنة المنظومة وضبطها ورفع الوعى العام بأهمية التأمينات الاجتماعية، وكذلك دراسة آليات وأدوات التحفير للقطاع غير الرسمي.

المصدر : الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here