أصدرت لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر اليوم قرارا مفاجئا، يقضي بوقف الرهبنة داخل الأديرة لمدة عام كامل.

واتخذت اللجنة 12 قرارا، في أعقاب اجتماعها برئاسة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، وحضور السكرتير العام للمجمع المقدس الأنبا دانيال، و19 من المطارنة والأساقفة رؤساء الأديرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الكنيسة المصرية القس بولس حليم، إنه تمت خلال الجلسة مناقشة انضباط الحياة الرهبانية والديرية في ضوء الحادث الأليم الذي أسفر عن مقتل أسقف ورئيس دير القديس أبو مقار بوادي النطرون الأنبا ابيفانيوس.

وأكد أنه سيتم وقف الرهبنة وقبول الأخوة الجدد في جميع الأديرة القبطية الأرثوذكسية داخل مصر لمدة عام اعتبارا من أغسطس 2018.

وأشار إلى أن الأماكن التي لم توافق البطريركية على بنائها لتكون أديرة، سيتم تجريد من أشرف على بنائها من الرهبنة والكهنوت والإعلان عن ذلك، مع عدم السماح بتشييد أي أديرة جديدة إلا التي تقوم على إعادة إحياء أديرة قديمة، وبرعاية دير معترف به.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here